HE Dr Ali Qassim

سعادة الدكتور علي بن قاسم بن جواد اللواتي

مستشار الدراسات والبحوث بديوان البلاط السلطاني

 

مُنذ انطلاقته في 2013م بمباركةٍ ساميةٍ من لَدُن عاهل البلاد المفــــــــــــدَّى - حفظه الله ورعاه - وفريق الشَّراكة بين القطاعين الحكومي والخاص يضع ضمن سلَّم أولوياته تنمية الموارد البشرية؛ وذلك لدورها الحيويّ والاستراتيجيِّ في تعزيز قدرات القطاعين الحكومي والخاص. ويأتي ذلك استجابةً لمتطلَّبات مراحل العمل المختلفة سعيًا لتعزيز نمو السَّلطنة والنُّهوض بها في شتَّى المجالات، إذ أطلق الفريق ـ ولله الحمد ـ عددًا من المبادرات الدَّاعمة لهذا التوجه، والذي تُـــوِّجَ من خلال إطلاق البرنامج الوطني للقيادة والتَّنافسيَّة، مستهدفًا قيادات الإدارات العليا والتَّنفيذيَّة التي ترتبط مهامُّ عملها بتعزيز بيئة الأعمال، وهو ما سيرفد ـ بمشيئة الله عزَّ وجلَّ ـ قدرات القطاع الحكومي بالكفاءات الفاعلة والإيجابيَّة، التي من شأنها أَنْ تغرسَ الجانبَ التَّنافسيَّ في السَّلطنة تحسينًا لبيئة أعمالها.

وقد صُمِّمَ هذا البرنامج بعناية فائقة ليُترجِم هذه التَّوجُّهات إلى واقع، سنقطف ثماره ـ بمشيئة الله تعالى ـ من خلال شراكة استراتيجيَّة مع جامعة أوكسفورد (كُلِّيَّة سعيد للأعمال)، حيث ستُقَدِّم بدورها محتوىً تعليميًّا يمزِج بين المعرفة النَّظريَّة والتَّجارب العمليَّة للإرشاد والتَّوجيه، كما ستُتاح للمشاركين فرصة الاطِّلاعِ على عدد من التَّجارب الدَّوليَّة والتَّوجُّهات العالميَّة، التي ستمنحهم بلا رَيْبٍ مساحة شاسعة للخوضِ في آفاق رَحْبَة من المعرفة والتَّجارب والحوارات الشَّفَّافة في بيئات تعليميَّة مختلفة.

ختامًا ... ندعو المشاركين ـ جميعًا ـ في هذا البرنامج إلى بذل أقصى درجات الحرص والسَّعي الدَّؤوب للاستفادة عبر المناقشات والحوارات والمعارف، واستثمارها وتوظيفها كممارسات واقعيَّة في المؤسَّسات العاملين بها، وسيُسعدُنا جميعًا أن نرى ثمار العمل ماثلةً وحيَّةً في مؤسَّساتنا، واضعين نُصْب أعيُنِنا مبدأ الشَّراكة في بناء عُمان وتنميتـــها.

 

نيابة عن فريق البرنامج الوطني للقيادة والتنافسية
سعادة الدكتور علي بن قاسم بن جواد اللواتي
مستشار الدراسات والبحوث بديوان البلاط السلطاني